Home » » تحميل رواية احببتك اكثر مما ينبغي pdf - أثير عبدالله

تحميل رواية احببتك اكثر مما ينبغي pdf - أثير عبدالله

عن رواية "أحببتك أكثر مما ينبغي" التي توفقت بالحصول عليها قبل عشرة أيام، وقرأتها . سبق أن كتبت لكم أحبتي ملخصا يتناول ماحدث بين "جمانة" و "عزيز" المبتعثان للدراسة في كندا.
"جمانة" مازالت تحب "عزيز" حبا جما، رغم إنها مازالت توبخه بالصفات نفسها سيء خائن عربيد. . إلخ.
"عزيز" الفتى الطائش المدلل لم يتغير، ولا أضنه يتغير ربما، لكنه في الباطن في غرارة نفسه يحب "جمانة" حبا عميقا مخبأ في القلب، ولا يستطيع أن يخلص في حبه مع "جمانة". . معتقدا بما إنهما من بلد عربي -شرقي- إلا إن الحمية القبلية، ولعناتها مازالت تلاحقهما إلى حيث -الغرب- كندا. . حيث تواجدهما كمبتعثين للدراسة فيها، وأكثر ماكان يحز في نفس "عزيز" كيف له أن يقدم على الزواج من أنثى "شرقية" وفي الخارج خاصة معرفة أصدقاؤهما بخطبهما هو وجمانة، وأكثر ما منعه من الإرتباط بها إيمانه الخفي كونها فتاة مخلصة وهو الشاب غير المخلص لا يستحقها.
"جمانة" تلك الفتاة -البريئة- التي لم تتغير من إنبطاحها وخضوعها المستمرين ل "عزيز"، ولم تتعض حتى بعين الإعتبار من مواقفه الخاطئة المتكررة تجاهها وعدم مبادلتها نفس الشعور منه مجازاة بما تشعر به نحوه من ألم عند نشوب خلاف ما بينهما.
"جمانة" من خلال الحرف "J" الموشوم على صدر "عزيز" زاد إيمانها بحبه لها، كون الوشم يعبر عن إختصار بداية إسمها حسب "اللغة الإنجليزية" وآمنت به، وواصلت في تعلقها المستمر به، والسؤال عنه. . حتى إن المسكينة "جمانة" ذات ليلة أصابتها "وعكة" صحية خفيفة ربما نتيجة تراكم أشواقها وشغفها لوالديها البعيدين عنها، ووطنها أيضا.
المسكينة دون توقف بما إنها مريضة تواصلت ب -أقرب سكان الأرض لقلبها- "عزيز" وأخبرته بأنها متعبة جدا، وكم هي تحتاج له ليعتني بها. . الفتى المدلل -طبعا- لن يضيع فرصة مثل هذه، وأخذته الحمية ليأتيها، ويواسيها، ويتبادلا الحديث، حتى نام على الأريكة المقابلة لسريرها موضحا لها -رسالة- كم هي غالية إلى قلبه، وأقرب نساء الأرض لفؤاده، متجاهلا كم مرة أبكاها وخانها وأتعسها.
"زياد" الفتى الصالح هو صديق "عزيز" قبل أن يعرفه صديقه بجمانة. . كما يعرف عن "عزيز" مالا تعلمه جمانة، لم يسمح له ضميره أن يخبي عنها بعد أن قيمها بالفتاة الهادئة الصالحة أيضا، فأخبرها بالسر الكبير وهو إرتباط عزيز بفتاة أخرى تدعى "ياسمين" وعن الوشم "J" الذي زادها إيمانا، وخضوعا بالفتى الهمجي المتلاعب بعواطفها وحبها -الأعمى- له "عبد العزيز".
لكني من خلال ما قرأت لاحظتها لم تتعض رغم كل الأدلة العبثية المتعلقة بمن تعتبره حبيبها الأزلي. . متجاهله كل نصائح صديقتها "هيفاء" التي كانت دوما ما تنصحها بالإبتعاد عن "عزيز"

 تحميل رواية احببتك اكثر مما ينبغي

تنبيه

موقعنا لا يرفع اي برنامج او تطبيقات على سيرفراتنا هذه الروابط من المواقع الرسمية وجميعها مجانية او نسخ تجريبية Demo or Free
 جميع محتويات الموقع لا تنتهك حقوق الملكية لذلك عند وجود أي مشاركة مخالفة يرجي الابلاغ "من خلال القائمة الجانبية " .
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر) .